منتدى عالم الصبايا والشباب

شعبان: سنقول للوزير التركي كلاما حازما حول موقف بلاده من أحداث سورية .. ونرفض التدخل الخارجي في شؤوننا الاخبار السياسية شارك

اذهب الى الأسفل

شعبان: سنقول للوزير التركي كلاما حازما حول موقف بلاده من أحداث سورية .. ونرفض التدخل الخارجي في شؤوننا الاخبار السياسية شارك

مُساهمة  أشبال الأسد في الأحد أغسطس 07, 2011 9:37 pm


أشارت المستشارة الإعلامية والسياسية في رئاسة الجمهورية، بثينة شعبان، يوم الأحد، إلى أن سيتم قول كلاما "أكثر حزما" لوزير خارجية تركيا دوواد أوغلو حول موقف بلاده من الأحداث الجارية في سورية، رافضة التدخل بشؤون سورية الداخلية من أي قوى إقليمية أو دولية كانت، وذلك ردا على ما تناقلته وسائل إعلام عن أن أوغلو سينقل رسالة "حازمة" للسلطات خلال زيارته سورية الثلاثاء.

Advertisement

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) عن شعبان قولها إنه "إذا كان وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو قادما إلى سورية لنقل رسالة حازمة، فإنه سيسمع كلاما أكثر حزما بالنسبة للموقف التركي الذي لم يدن حتى الآن جرائم القتل الوحشية التي ارتكبتها الجماعات الإرهابية المسلحة بحق المدنيين والعسكريين والشرطة".

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان قال في حفل إفطار يوم السبت، نقلته مصادر إعلامية متطابقة، إن أوغلو سيزور سوريا يوم الثلاثاء "لتسليم رسالة" من تركيا"، مضيفا أن "رسالتنا ستسلم بحسم".

واتهمت العديد من التصريحات الرسمية التركية مؤخرا، القيادة السورية بـ "قتل المدنيين والمتظاهرين"، داعية إلى التخلي عن "النهج الأمني" في معالجة ما يجري من أحداث وتطورات في سورية.

وأضافت شعبان أنه "إذا كانت الحكومة التركية لا تعتبر موضوع سورية مسألة خارجية نتيجة روابط القربى والتاريخ والثقافة، فإن سورية قد رحبت دائما بالتشاور مع الأصدقاء، ولكنها رفضت رفضا قاطعا طوال تاريخها محاولات التدخل بشؤونها الداخلية من أي قوى إقليمية أو دولية كانت".

وكان أردوغان أوضح أيضا أن "سورية مسألة داخلية لأننا نشترك في 850 كيلومترا من الحدود ولدينا علاقات ثقافية وتاريخية وقرابة، لكن على الجانب الآخر ينبغي أن نسمع ما سيقولونه، نحن نسمعهم، وبالطبع يجب أن نفعل ما يلزم".

وكانت مصادر دبلوماسية تركية كشفت اواخر حزيران الماضي، أن أوغلو يعتزم القيام بجولة تشمل كلا من سورية وإيران والأردن والسعودية، موضحة أن زيارته إلى دمشق تستهدف ترميم العلاقات بين البلدين، كما ستطالب بضرورة الوقف الفوري لأعمال "القمع والعنف" ضد المحتجين, الا ان هذه الزيارة لم تتم في حينها.

وكان وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم قال، في وقت سابق، حول الموقف التركي من الأحداث التي تمر بها سورية، أرجو أن يعيدوا النظر في موقفهم، مضيفا نحن حريصون على أفضل العلاقات مع الجارة تركيا، لدينا حدود مشتركة، يؤثرون علينا ونؤثر عليها، ولا نريد أن نهدم سنوات من الجهد لإقامة علاقات مميزة إستراتيجية.

يشار إلى أن زيارة اوغلو المزمعة إلى دمشق تأتي في وقت تشهد فيه مدن سورية عدة أحداثا أمنية وتدخل الجيش في بعضها, وذلك بالتزامن مع مظاهرات تخرج في هذه المدن تطالب بالحريات وتنادي بشعارات سياسية مناهضة للنظام.
avatar
أشبال الأسد
نائب المدير
نائب المدير

عدد المساهمات : 148
نقاط : 383
تاريخ التسجيل : 07/08/2011
العمر : 24
العقرب
الكلب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى